top of page

علاج العصب

المعالجة اللبية أو ما يُعرف بـ "حشو العصب" او "علاج العصب" هي إجراءٌ أسنانيٌ مهمٌ يهدف إلى إنقاذ واستعادة الأسنان التي تعاني من تسوس شديد أو التهاب شديد. تتضمن المعالجة إزالة اللب التالف من داخل السن، وتنظيف وتعقيم قنوات الجذر، وملء القنوات بمادة حيوية للحشو.

يكمن أهمية المعالجة اللبية في قدرتها على تخفيف الألم، والقضاء على العدوى، والحفاظ على الأسنان الطبيعية. عندما يُصاب اللب السني بالتسوس العميق أو التهابات نتيجة الصدمات، فإنه قد يسبب ألماً شديداً ويؤدي إلى تكوين خراجات أو تلف إضافي إذا ترك بدون علاج. تزيل المعالجة اللبية بشكل فعال اللب المصاب، وتخفف الألم وتمنع انتشار العدوى إلى الأنسجة المحيطة.

علاوة على ذلك، تمكن المعالجة اللبية من الحفاظ على بنية السن الطبيعية. من خلال إزالة اللب المصاب وإغلاق القنوات، يمكن إنقاذ السن من الخلع، مما يتيح القدرة على المضغ بشكل طبيعي والحفاظ على ترتيب الأسنان المجاورة. الحفاظ على السن الطبيعي أيضاً يساعد في منع مشاكل مثل فقدان عظم الفك والحاجة إلى إجراءات أسنان أكثر تعقيداً، مثل الجسور أو زراعة الأسنان، والتي قد تكون مطلوبة في حالة خلع السن.

مع التطورات في تقنيات طب الأسنان وتخدير الألم، أصبحت المعالجة اللبية إجراءًا مريحًا وناجحًا نسبيًا. يمكن للمرضى أن يتوقعوا نتائج طويلة الأمد واستعادة السن الذي يمكنه العمل بشكل طبيعي لسنوات مع العناية الفموية السليمة.

في الختام، تلعب المعالجة اللبية دورًا حيويًا في إنقاذ والحفاظ على الأسنان الطبيعية، وتخفيف الألم والتخلص من العدوى. إنها توفر للمرضى فرصة الاحتفاظ بابتسامة طبيعية والحفاظ على الصحة الفموية الأمثل، وتجنب الإجراءات الأكثر تعقيدا وتكلفة.

Untitled design (2).jpg
bottom of page